من صلاهما دخل الجنة

بواسطة: admin
يونيو 23, 2024 2:48 ص

ومن صلى عليهم دخل الجنة؟ ومن المعلوم أن للصلاة مكانة عظيمة في الشريعة الصحيحة، وقد صرح النبي -صلى الله عليه وسلم- بأنها ركن من أركان الإسلام، وبين أن اثنتين من الفرائض الخمسة تعتبر أحد أسباب دخول الجنة، فما هذين الواجبين؟ ماذا تسمى؟ وهل يقتصر فضلهم على ذلك؟ كل هذه الأسئلة سيجيب عليها القارئ في هذا المقال الذي يقدمه موقع المحتوى.

ومن صلى عليهم دخل الجنة

وقد ذكر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن الصلاة الباردة من أسباب دخول الجنةوجاء ذلك في الحديث الذي أخرجه البخاري في صحيحه عن أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه – حيث قال: (رسول الله صلى الله عليه وسلم عنه قال: من صلى البردتين دخل الجنة). والصلاتان الباردتان هما صلاتي الفجر والعصر، وسبب تسمية هاتين الصلاتين بهذا الاسم هو أن صلاة الفجر تقع في أبرد الليل، وكذلك صلاة العصر فإنها تقع في أبرد الليل. جزء من اليوم.

فضل صلاة البردين

ولا يقتصر فضل صلاتي الفجر والعصر على أنهما سبب من أسباب دخول الجنة. بل بين النبي الكريم عدداً من فضائل القيام بها، وفيما يلي بيان ذلك:

  • صلاتهم من أسباب نجاة المسلم من النار، والدليل على ذلك قول رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وصلاة الفجر) قبل غروبها يعني الفجر والعصر).
  • أنها من أسباب رؤية الله – عز وجل – يوم القيامة، والدليل على ذلك قول رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (سوف ترون ربكم كما ترون هذا القمر صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا).
  • أنها سبب لحصول العبد على شهادة الملائكة، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (الملائكة تتعاقب بينكم بالليل وملائكة بالليل) النهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، فلا يصعد الذين باتوا فيكم، فيسألهم وهو أعلم بهم: كيف تركتم عبادي، فيقولون: تركناهم وهم يصلون وأتيناهم وهم يصلون).

وبهذا نكون قد وصلنا إلى خاتمة هذا المقال الذي يحمل عنوانه ومن صلى عليهم دخل الجنةوقد وضح فيه أن هاتين الصلاتين هما: صلاة الفجر والعصر، وتسمى صلاة البردين. كما بينت فضل هاتين الصلاتين كما أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم.